من نحن؟

الشبكة العربية للمنظمات الأهلية، هي منظمة عربية إنمائية، غير حكومية، وغير هادفة للربح، مقرها القاهرة - جمهورية مصر العربية، إلا أنها تنشط في مختلف الدول العربية.

هذا ويستند الإطار القانوني لعمل الشبكة العربية إلى التصريح رقم 59، والصادر من وزارة التضامن الاجتماعي، والذي يسمح للشبكة كمنظمة أجنبية غير حكومية بممارسة أنشطتها وفقا لأحكام القانون 84 لسنة 2002، وكذلك استنادا إلى الاتفاق الذي تم إبرامه بين وزارة الخارجية المصرية والشبكة العربية، والذي يتيح للشبكة ممارسة أنشطتها من داخل الأراضي المصرية، كمنظمة دولية غير حكومية.

 

خلفية تاريخية

منذ عام 1989، حين عقد المؤتمر الأول للمنظمات الأهلية العربية في القاهرة، بدعوة من برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية، ومساندة بعض مؤسسات التمويل العربية والغربية، تبلور الاهتمام العربي المؤسسي بتفعيل دور المنظمات الأهلية العربية، وفُتح الباب للمرة الأولى في تاريخ العمل الأهلي العربي، للاهتمام والنهوض بهذا القطاع.

مع بداية التسعينيات، وتوفير إطار اتفق حوله في المؤتمر المذكور، نشطت لجنة متابعة المنظمات الأهلية العربية، لمتابعة تنفيذ توصيات مؤتمر عام 1989. تمحورت هذه التوصيات حول بناء قدرات المنظمات غير الحكومية، والكشف عن أدوارها وملامحها في مختلف الدول العربية، من خلال التدريب، البحوث والدراسات، وقواعد البيانات، وإصدار المجلات والنشرات وعقد ورش عمل.

في عام 1997، عقد المؤتمر الثاني للمنظمات الأهلية العربية في القاهرة، شارك فيه ما يزيد عن 1000 من ممثلي المنظمات، ومؤسسات التمويل العربية والدولية.. وقد شهدت لحظة انعقاد المؤتمر متغيرات عالمية وإقليمية عديدة، انعكست جميعها على خلق توافق عام حول أهمية المجتمع المدني، وأهم وأوسع قطاعاته المنظمات غير الحكومية.. لقد توافر الوعي بالدور المهم الذي يمكن أن تلعبه هذه المنظمات في عملية التنمية البشرية، وصاحب ذلك مساحة أكبر من الحريات تسمح للشريك الثالث - أي المنظمات غير الحكومية بعمل أكثر فعالية.

بناء على ذلك، فقد صدرت توصية رئيسية من المشاركين بتأسيس الشبكة العربية للمنظمات الأهلية، وتم تشكيل مجلس أمناء "تأسيسي"، منتخب من أغلب الدول العربية، وممثلي مؤسسات تمويل (من أهمها برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية، والتي تعد المنظمة الراعية للشبكة منذ بدايات تطورها). ويترأس مجلس الأمناء صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبد العزيز رئيس برنامج الخليج العربي (الأجفند).

في عام 2002، عقد في العاصمة اللبنانية بيروت مؤتمر ضخم برئاسة الأمير طلال بن عبد العزيز، وبرعاية السيد رفيق الحريري (رحمه الله)، لإشهار الشبكة العربية رسمياً، اجتمع فيه أعضاء الشبكة لإقرار النظام الأساسي، وإبداء التعديلات، وانتخاب مجلس أمناء جديد، ومناقشة تفعيل المنظمات الأهلية العربية في مواجهة تحديات التنمية البشرية.  

 

أهداف الشبكة :

  1. الإسهام في تعزيز علاقات التعاون والتنسيق والتشبيك بين المنظمات الأهلية العربية الناشطة في مجالات التنمية البشرية المستدامة، وبينها وبين المؤسسات العربية الإقليمية والدولية الممولة والعاملة في نفس المجال.
  2. الإسهام في تطوير العمل الأهلي العربي من خلال برامج ومشاريع رائدة تضطلع بها المنظمات الأهلية العربية العاملة في مجال التنمية البشرية المستدامة.
  3. الإسهام في النهوض بدور المنظمات الأهلية العربية العاملة في مجالات التنمية البشرية المستدامة، من خلال برامج بناء القدرات وذلك لزيادة كفاءتها وفعاليتها في تحقيق أهدافها.
  4. العمل على تعزيز قدرات المنظمات الأهلية العربية المتعلقة بتنمية مواردها المالية وتدبير التمويل لتنفيذ البرامج والمشاريع الموجهة نحو المستفيدين منها، وضمان استدامتها.

 

مجالات النشاط:

قامت الشبكة العربية للمنظمات الأهلية، بعقد ما يزيد عن 170 ورشة عمل تدريبية، خلال الفترة من 1993-2012، استفاد منها ما يقرب من 5000 متدرب ومتدربة، من 1500 منظمة أهلية من 18 دولة عربية مختلفة، وتضم الحزمة التدريبية للشبكة 15 موضوع منها: الإدارة الرشيدة للحكم، المراقبة والتقييم، تطوير البناء المؤسسي، الشفافية والإدارة المالية، تفعيل دور مجالس الإدارات، بناء الشبكات، العمل الدفاعي، ..

كما عقدت الشبكة العربية سلسلة من ورش عمل إعداد المدربين في مختلف الدول العربية، مما أسس لنخبة من المدربين العرب تقوم حاليا بالتدريب في هذه الدول.

 

 اضطلعت الشبكة من خلال باحثين وخبراء عرب (100 باحثاً وباحثة) بإجراء سلسلة من البحوث التي استهدفت الكشف عن واقع وملامح القطاع الأهلي العربي، ومشكلاته واحتياجاته، وكذلك إسهامه في عملية التنمية البشرية، وقد بلغ حجم إسهام الشبكة العربية في المكتبة العربية المعنية بدراسات المجتمع المدني 39 إصدار علمي.

والجدير بالذكر في هذا السياق، أن الشبكة بادرت مع مطلع الألفية الثالثة، وتبني الأهداف الإنمائية للألفية، إلى إصدار تقرير سنوي يتناول بالطرح والتحليل قضية رئيسية، ودور المجتمع المدني العربي حيالها. أهم هذه التقارير السنوية والتي قام بها فريق من مختلف الدول العربية:

دور المنظمات الأهلية في مكافحة الفقر.

دور المنظمات الأهلية في تمكين المرأة.

دور المنظمات الأهلية في بناء الشراكة.

الشباب في منظومة المجتمع المدني العربي.

الأطفال في منظومة المجتمع المدني العربي.

قضايا البيئة في منظومة المجتمع المدني العربي.

المسئولية الاجتماعية للقطاع الخاص وتفاعلاته مع المجتمع المدني العربي.

التطوع في المنطقة العربية .

 

إيمانا من الشبكة بأهمية الدور الذي تلعبه نظم المعلومات وتكنولوجيا الاتصال في تعزيز التواصل والتشبيك، وتوفير المعلومات، وتوثيق الخبرات، سعت الشبكة إلى توظيف نظم المعلومات وتكنولوجيا الاتصال لخدمة أهداف المنظمات الأهلية العربية، وفي ضوء ذلك قامت بما يلي:

1.     تأسيس قاعدة بيانات للمنظمات الأهلية العربية في 12 دولة عربية.

2.     قاعدة بيانات عن أعضاء (أفراد أو منظمات) الشبكة العربية للمنظمات الأهلية في مختلف الأقطار العربية.

3.     قاعدة بيانات عن مؤسسات التمويل العربية والدولية.

4.  قاعدة بيانات شاملة عن الخبراء والباحثين العرب النشطين في دراسات المجتمع المدني والقطاع الأهلي العربي.

5.     تطوير آليات توظيف تكنولوجيا الاتصال ونظم المعلومات في منظمات المجتمع المدني، من خلال التدريب.

6.     إنشاء رابطة تكنولوجيا الاتصال ونظم المعلومات.

يربط جميع قواعد البيانات لدى الشبكة، نظام للمعلومات تم تطويره ليستخدم في إدارة جميع الأنشطة المتعلقة بعضوية الشبكة العربية، والاتصال بين الشبكة وجميع أعضائها وجميع مؤسسات التمويل والخبراء والباحثين... .

 

يصدر عن الشبكة العربية دورية المظلة، باللغتين العربية والإنجليزية، لكي تكون "همزة وصل" بين الخبرات المتنوعة في الدول العربية والخارج، وقد دعم الأجفند الإصدار المنتظم لهذه المجلة من عام (1995-2012)، حيث صدر منها حتى الآن 50 عدد.

 

نظمت الشبكة في مختلف الدول العربية ندوات معرفية تناقش خلالها قضايا المجتمع المدني، ونتائج الدراسات والتقارير التي تقوم الشبكة بإصدارها بهدف تبادل الخبرات ونشر المعرفة. تلتزم الشبكة العربية، وفقا لنظامها الأساسي، بتنظيم مؤتمرا عاما كل ثلاث سنوات، تم عقد المؤتمر التأسيسي في الرياض عام 1997، والأول في بيروت عام 2002، وسوف يتم عقد المؤتمر العام الثاني في الكويت عام 2006. هذه المؤتمرات فرصة مناسبة للتشبيك وتعزيز العلاقات بين المنظمات الأهلية العربية، فإن المؤتمر العام للشبكة يعتبر منتدى عربياّ هاما يناقش قضايا تتعلق بواقع وتطلعات وإنجازات المنظمات الأهلية العربية... بالإضافة إلى مشاركة الشبكة في فعاليات المؤتمرات العالمية والعربية.

 

تبنت الشبكة العربية برنامج المجموعات التنموية "مبادرات للشراكة" والذي بدأ عام 2009، ومن المتوقع استمراره حتى عام 2012، وفلسفة البرنامج قائمة على تحقيق الارتباط على أرض الواقع بين جهود الشبكة في بناء القدرات من ناحية، ومشروعات تنموية تتبناها مجموعة من المنظمات من ناحية أخرى وتعزيز العمل الجماعي، وتقسيم الأدوار والمسئوليات بين المنظمات الشريكة، ودعم المبادرات الجماعية، ونشر الدروس المستفادة من نجاحاتها.

هذا ويتم تنفيذ هذا البرنامج في مصر، ولبنان، والسودان، والمغرب، واليمن ، وفي مشروعات محددة اقترحتها كل مجموعة، بهدف تحسين قدرات منظمات المجتمع المدني العربي في مواجهة تحديات التنمية، وبشكل رئيسي في مكافحة الفقر وتوفير فرص العمل وتمكين الفئات المهمشة.

 

completely free