المؤتمر العام الثاني

الكويت (18-20 ديسمبر 2006)

في الفترة من 18-20 ديسمبر 2006، عقدت الشبكة العربية للمنظمات الأهلية مؤتمرها العام الثاني بدولة الكويت، بالتعاون مع الاتحاد الكويتي النسائي، وتحت رعاية سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت.  وقد شارك في المؤتمر ممثلو المنظمات الأهلية العربية من 18 دولة عربية، وقد بلغ عدد السادة المشاركين حوالي 600 مشارك ومشاركة من أعضاء الشبكة العربية، والخبراء والباحثين، والمؤسسات الداعمة للشبكة.

تم خلال المؤتمر مناقشة تقرير إنجازات الشبكة منذ المؤتمر الأول (بيروت 2002)، وحتى تاريخ انعقاد المؤتمر العام الثاني، وكذلك تم انتخاب مجلس الأمناء في دورته الجديدة. وقد تركز المؤتمر حول "دور المنظمات الأهلية العربية في تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية" كمحور رئيسي تفرعت عنه ستة محاور فرعية، على النحو التالي:

·                    دور المنظمات الأهلية العربية في مكافحة الفقر.

·                    دور المنظمات الأهلية العربية في التعليم غير النظامي.

·                    دور المنظمات الأهلية العربية في تمكين المرأة.

·                    دور المنظمات الأهلية العربية في الصحة والبيئة.

·                    دور مؤسسات التمويل العربية في دعم المنظمات الأهلية العربية.

·                    مبادرة الشبكة العربية لتشريعات المنظمات الأهلية العربية.

وقد صدر عن المؤتمر في ضوء المناقشات التي دارت خلال أعمال المؤتمر العام الثاني للشبكة العربية، حول دور المنظمات الأهلية العربية في تحقيق الأهداف التنموية للألفية، صدر عن المؤتمر بيان ختامي، واتفق المشاركون في المؤتمر على مجموعة من التوصيات الرئيسية لتفعيل دور الشبكة، أهمها ما يلي:

 

 

1. التعديلات التي تمت الموافقة عليها لإدخالها على النظام الأساسي.

2. توجيه الاهتمام إلي مشروعات القروض الصغيرة، وانعكاساتها على مكافحة الفقر.

3. المسئولية الاجتماعية لرجال الأعمال في إطار تعاونه مع القطاع الأهلي.

4. توجيه الاهتمام إلى ذوي الاحتياجات الخاصة.

5. الاهتمام بدراسة النساء المهمشات في الريف، ودور منظمات المجتمع المدني.

6. الاستفادة من خبرة التعليم المفتوح لتوفي فرص التنمية الثقافية.

7. اهتمام المنظمات الأهلية بنوعية التعليم، والقطاعات المتسربة من التعليم النظامي.

8. توجيه اهتمام أكبر لعلاقة منظمات المجتمع المدني بالصحة والبيئة.

9. تأسيس رابطة عربية في إطار الشبكة لذوي الاحتياجات الخاصة.

10. مناقشة المبادرة العربية لتشريعات المنظمات الأهلية على أوسع نطاق ممكن في الدول العربية.

11. الاهتمام بتوظيف تكنولوجيا المعلومات في المجتمع المدني، وتأسيس رابطة عربية للمنظمات المعنية بهذا الموضوع.

12. تفعيل التطوع بين الشباب، وتوجيه مزيد من الاهتمام لهذا القطاع المهم.

 

قيام الشبكة العربية للمنظمات الأهلية بدور رائد في بناء جسور التواصل بين المراكز البحثية والجامعات من جانب والمنظمات الأهلية من جانب آخر، مع التأكيد على أهمية تضمين المقررات الجامعية لموضوع العمل الأهلي.

 

-   تطوير منهجيات ودراسات القطاع الأهلي لكي تصبح أكثر فاعلية في الكشف عن معوقات العمل الأهلي العربي واقتراح السبل العملية لمواجهتها.

-   الاهتمام بترجمة الأعمال والجهود البحثية الأساسية عن القطاع الأهلي في الدول العربية إلى اللغة الإنجليزية وبعض اللغات العالمية الأخرى لإبراز واقع العمل الأهلي العربي.

-   تأسيس رابطة للباحثين العرب المعنيين بدراسات المجتمع المدني عامة والمنظمات الأهلية خاصة، لتقوية الجماعة الأكاديمية العربية والاستفادة من الكفاءات العلمية في هذا المجال.

-   تشجيع المؤسسات العربية التمويلية على دعم وتشجيع البحوث المعنية بالقطاع الأهلي لكي تتمكن من تجاوز إشكاليات وصعوبات واقع العمل الأهلي العربي.

-   توجيه الاهتمام لدراسات القيمة الاقتصادية والاجتماعية للقطاع الأهلي، وعقد ورش عمل مع الدوائر الحكومية المختصة لتوفير وتطوير البيانات المتاحة عن هذا القطاع.

-   توجه الشبكة في برنامج عملها القادم إلى التركيز على دورات إعداد المدربين حتى يمكن توفير فرص تدريبية كافية للمنظمات الأهلية وتوسيع قاعدة المتدربين.

-   تضمين التدريب برامج جديدة تتوجه نحو تقييم الأداء وقياس الفعالية وبناء قواعد بيانات للمنظمات الأهلية العربية، وكذلك التدريب على الممارسة العملية للشفافية والمحاسبية.

-   إعداد أدلة وحقائب تدريبية تتيح للمتطوعين والعاملين في المنظمات الأهلية الاستفادة من البرامج التدريبية للشبكة وتوسيع قاعدة المستفيدين.

-   توجيه الاهتمام إلى القطاعات الشبابية المختلفة لتدريبها على مفاهيم العمل الأهلي واجتذابها إلى العمل التطوعي.

-   العمل على تحديث قاعدة البيانات لدى الشبكة العربية للمنظمات الأهلية، وتوسيع هذه القاعدة لتشمل بلدانا عربية أخرى لم تشملها المرحلة الأولى.

-   وضع خطة عملية لخلق ثقافة التطوع في العالم العربي، وتعميقها لدى الأطفال والشباب، وخلق الآليات الكفيلة بتوجيه وبناء حركة تطوعية.

-   الاهتمام بدراسة اتجاهات القطاعات المختلفة في الدول العربية إزاء التطوع وإبراز المعوقات التي تحد من العمل التطوعي.

-         العمل على تأسيس وتفعيل دور مراكز التطوع في العالم العربي لتوجيه جهود المتطوعين.

-   العمل على تفعيل دور المرأة في المنظمات الأهلية العربية من خلال تمثيلها في مواقع صنع القرار، وتوجيه برامج بناء القدرات إلى المنظمات المعنية.

-   العمل على تفعيل دور مؤسسات التمويل العربية لدعم المنظمات الأهلية العربية، ودعوة مجموعة التنسيق للصناديق العربية لفتح الحوار مع المنظمات الأهلية لتقديم الدعم المالي والفني لها.

-         الشبكة العربية للمنظمات الأهلية تعمق من حوارها وعلاقاتها مع الشبكات العربية.

 

completely free